منتدى إسلامي

منتدى إسلامي

هذا المنتدى يختص بالثقافة الإسلامية و الهوية العربية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» روح العبادة
الأربعاء مايو 30, 2018 2:40 pm من طرف سعيد رشيد

» ?How do you know that Islam is true
الثلاثاء أبريل 17, 2018 11:10 pm من طرف سعيد رشيد

» قمة الوفاء و الشهامة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 11:01 pm من طرف سعيد رشيد

» معنى السعادة
الجمعة أبريل 13, 2018 11:21 pm من طرف سعيد رشيد

» الإمام أبو حنيفة و السارق
الثلاثاء أبريل 10, 2018 7:34 pm من طرف سعيد رشيد

» الحطاب و الكلب
الجمعة أبريل 06, 2018 12:10 am من طرف سعيد رشيد

» الحلاق و الطفل
الأربعاء أبريل 04, 2018 10:03 pm من طرف سعيد رشيد

» الأعرج و الأعمى
الأحد أبريل 01, 2018 4:27 pm من طرف سعيد رشيد

» الطفل و السلحفاة
الجمعة مارس 30, 2018 9:43 pm من طرف سعيد رشيد

إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     أنواع القلوب

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    سعيد رشيد
    المدير العام
    المدير العام
    avatar

    عدد المساهمات : 68
    تاريخ التسجيل : 27/10/2016

    مُساهمةموضوع: أنواع القلوب   الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 10:58 pm

    ذكر ابن القيم رحمه الله في كتابه الوابل الصيب من الكلم الطيب عن أنواع القلوب حيث قال : و إنما يقوى العبد على حضوره في الصلاة و اشتغاله فيها بربه عز و جل إذا قهر شهوته و هواه ، و إلا فقلب قد قهرته الشهوة و أسره الهوى و وجد الشيطان فيه مقعدا تمكن فيه ، كيف يخلص من الوساوس و الأفكار .
    و القلوب ثلاثة :
    القلب الأول : قلب خال من الإيمان و جميع الخير ، فذلك قلب مظلم قد استراح الشيطان من إلقاء الوساوس إليه ، لأنه قد اتخذ بيتا و وطنا و تحكم فيه بما يريد و تمكن منه غاية التمكن .
    القلب الثاني : قلب قد استنار بنور الإيمان و أوقد فيه مصباحه ، لكن عليه ظلمة الشهوات و عواصف الأهوية ، فللشيطان هنالك إقبال و إدبار و مجالات و مطامع ، فالحرب دول و سجال ، و تختلف أحوال هذا الصنف بالقلة و الكثرة ، فمنهم من أوقات غلبته لعدوه أكثر ، و منهم من أوقات غلبة عدوه له أكثر ، ومنهم من هو تارة و تارة .
    القلب الثالث : قلب محشو بالإيمان قد استنار بنور الإيمان و انقشعت عنه حجب الشهوات و أقلعت عنه تلك الظلمات ، فلنوره في صدره إشراق و لذلك الإشراق إيقاد لو دنا منه الوسواس احترق به ، فهو كالسماء التي حرست بالنجوم فلو دنا منها الشيطان يتخطاها رجم فاحترق ، و ليست السماء بأعظم حرمة من المؤمن ، و حراسة الله تعالى له أتم من حراسة السماء ، و السماء متعبد الملائكة و مستقر الوحي و فيها أنوار الطاعات و قلب المؤمن مستقر التوحيد و المحبة و المعرفة و الإيمان و فيه أنوارها ، فهو حقيق أن يحرس و يحفظ من كيد العدو فلا ينال منه شيئا إلا خطفه .
    و قد مثل ذلك بمثال حسن و هو ثلاثة بيوت :
    بيت للملك فيه كنوزه و ذخائره و جواهره ، و بيت للعبد فيه كنوز العبد و ذخائره و ليس جواهر الملك و ذخائره ، و بيت خال صفر لا شئ فيه ، فجاء اللص يسرق من أحد البيوت فمن أيها يسرق ؟
    فإن قلت من البيت الخالي كان محالا ، لأن البيت الخالي ليس فيه شئ يسرق ، و لهذا قيل لابن عباس رضي الله عنهما : إن اليهود تزعم أنها لا توسوس في صلاتها فقال : و ما يصنع الشيطان بالقلب الخراب ؟
    و إن قلت : يسرق من بيت الملك كان ذلك كالمستحيل الممتنع ، فإن عليه من الحرس و الجند ما لا يستطيع اللص الدنو منه ، كيف و حارسه الملك بنفسه ؟ و كيف يستطيع اللص الدنو منه و حوله من الحرس والجند ما حوله ؟
    فلم يبق للص إلا البيت الثالث فهو الذي يشن عليه الغارات .
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://montadaislami.yoo7.com
     
    أنواع القلوب
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى إسلامي :: القسم الإسلامي العام :: المنتدى الإسلامي العام-
    انتقل الى: