منتدى إسلامي

منتدى إسلامي

هذا المنتدى يختص بالثقافة الإسلامية و الهوية العربية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» على قدر ما أعطاك الله ستُسأل
الإثنين أكتوبر 16, 2017 2:41 pm من طرف سعيد رشيد

» قصيدة معلم الأجيال
السبت أكتوبر 14, 2017 2:18 pm من طرف سعيد رشيد

» الدين و العقل
الجمعة أكتوبر 13, 2017 11:13 pm من طرف سعيد رشيد

» يا رب إن عظمت ذنوبي كثرة
الخميس أكتوبر 12, 2017 3:35 pm من طرف سعيد رشيد

» قصيدة يا نفس توبي
الأربعاء أكتوبر 11, 2017 11:45 am من طرف سعيد رشيد

» لامية شيخ الإسلام ابن تيمية
الإثنين أكتوبر 09, 2017 10:34 pm من طرف سعيد رشيد

» حكم صيام الست من شوال
الإثنين أكتوبر 09, 2017 9:01 pm من طرف سعيد رشيد

» إختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية الفقهية
الإثنين أكتوبر 09, 2017 8:59 pm من طرف سعيد رشيد

» حكم تدريس الرجل للفتيات
الإثنين أكتوبر 09, 2017 8:57 pm من طرف سعيد رشيد

إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     التفكك الأسري و أثره على الطفل و المجتمع

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    سعيد رشيد
    المدير العام
    المدير العام
    avatar

    عدد المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 27/10/2016

    مُساهمةموضوع: التفكك الأسري و أثره على الطفل و المجتمع   الخميس نوفمبر 24, 2016 9:29 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد الصادق الأمين و على آله الطاهرين و صحابته أجمعين و على من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
    تعتبر الأسرة النواة الصلبة للمجتمع ، لأن الطفل ينشأ فيها و منها يتلقى المبادئ و الأخلاق و القيم التي توجه سلوكه في المجتمع . و أي تفكك في الأسرة يؤثر على الطفل نفسيا و اجتماعيا و يمنعه من التكيف مع المجتمع و يؤدي به إلى الانحراف ، و بالتالي ينعكس هذا سلبا على المجتمع و استقراره .
    و لدراسة هذه الظاهرة لا بأس من طرح بعض الأسئلة و اقتراح الحلول اللازمة .
    ما مفهوم التفكك الأسري ؟
    إن للتفكك الأسري عدة تعاريف و مفاهيم ، و لكن مهما اختلفت هذه التعاريف و المفاهيم فإنها تتفق في معناه و هو انحلال الروابط الأسرية و العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة .
    و لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يحدث هذا التفكك أو ما هي مظاهره ؟
    لو نظرنا إلى الواقع الذي تعيشه الأسر لوجدنا أن هذا التفكك يحدث إما :
    - بوجود  منازعات و مشاحنات مستمرة بين أفراد الأسرة و خاصة بين الوالدين حتى و لو كان جميع أفرادها يعيشون تحت سقف واحد ، فهذا الجو المكهرب بحد ذاته يؤثر على استقرار الأسرة و نفسية أفرادها و خاصة الطفل .
    - أو يكون بالطلاق أو الهجر أو السفر البعيد من أجل ظروف العمل أو فقدان أحد الوالدين أو كلاهما .
    و ترجع أسباب التفكك الأسري إلى عدة عوامل منها :
    - اختلاف الثقافات و التقاليد و اختلاف البيئة الاجتماعية للزوجين .
    - حب السيطرة سواء من طرف الزوج أو الزوجة و حب فرض الرأي على الآخر و عدم التنازل عنه .
    - عدم تحمل المسؤولية العائلية سواء للأب أو الأم أو كلاهما .
    - الإختيار الغير المناسب لشريك الحياة سواء للرجل أو للمرأة .
    - عدم التوفيق بين العمل و البيت بالنسبة للمرأة العاملة .
    - العادات و التقاليد المسيطرة على الآباء و الأمهات و لا ننسى أن أغلب هذه العادات و التقاليد مخالفة للدين .
    و الآن نأتي إلى تأثير هذا التفكك الأسري على الطفل و المجتمع ، فما تأثيره ؟
    - تراجع المستوى الدراسي للطفل أو الخروج المبكر من المدرسة .
    - مصاحبة رفقاء السوء و هذا لا شك سيؤدي بالطفل إلى الانحراف .
    - فقدان الطفل للثقة بنفسه .
    - القيام بأعمال غير أخلاقية .
    - استغلال الطفل من طرف عصابات الإجرام .
    و كما نعلم أن أي انحراف للطفل و سلوكه مسلكا غير سوي ينعكس سلبا على المجتمع .
    و بعد أن ذكرنا كل هذا نأتي إلى اقتراح الحلول الممكنة ، فما هي ؟
    تتمثل الحلول في :
    - ضبط النفس عند حدوث أي مشكلة في الأسرة و عدم التسرع .
    - تحمل المسؤولية الكاملة من كلا الطرفين الأب و الأم .
    - التوعية بمخاطر التفكك الأسري و ما ينجر عنه من مشاكل و خاصة أن الضحية الأولى هم الأطفال ، و هنا يجب أن تقوم المدرسة بدورها و الأئمة و الدعاة كذلك و لا ننسى الجمعيات سواء الدينية أو الاجتماعية ، فلكل واحد من هؤلاء دور يجب القيام به .
    و في الأخير لا يسعنا إلا أن نسدي بعض النصائح للأزواج ، و تتمثل هذه النصائح في :
    - الخروج في نزهات و ذلك لكسر الروتين و الترويح عن النفس .
    - حل المشكلات الأسرية في البيت و عدم إشراك أي أحد في حلها إلا إذا دعت الضرورة لذلك .
    - عدم نسيان المودة بين الزوجين و لتكن المعاملة بينهما معاملة رحمة فإن كره كل واحد منهما من الآخر خلقا رضي منه بخلق غيره .
    - الطلاق ليس هو أول الحلول ، بل يجب البحث عن كل الحلول الممكنة  .
    - التنازل و عدم التصعيد و جعل مصلحة الأسرة و الأبناء فوق كل اعتبار .
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://montadaislami.yoo7.com
     
    التفكك الأسري و أثره على الطفل و المجتمع
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى إسلامي :: القسم العام :: منتدى المواضيع العامة-
    انتقل الى: