منتدى إسلامي

منتدى إسلامي

هذا المنتدى يختص بالثقافة الإسلامية و الهوية العربية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأحداثمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» الزكاة واخراجها
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 8:29 pm من طرف الامير 5

» زوجات النبي بالترتيب
السبت أكتوبر 13, 2018 10:03 pm من طرف سعيد رشيد

» العمرة وكيفية ادائها
السبت أكتوبر 13, 2018 9:59 pm من طرف سعيد رشيد

» قصة رائعة فيها درس وعبرة دينية عظيمة
السبت أكتوبر 13, 2018 9:58 pm من طرف سعيد رشيد

» قصيدة للشيخ عائض القرني
السبت أكتوبر 13, 2018 9:57 pm من طرف سعيد رشيد

» النحو في اللغة العربية
السبت أكتوبر 13, 2018 9:55 pm من طرف سعيد رشيد

» تعليم الصلاة الصحيحة
السبت أكتوبر 13, 2018 9:55 pm من طرف سعيد رشيد

» كتاب رحلة الأندلس
الإثنين سبتمبر 24, 2018 10:25 pm من طرف سعيد رشيد

» كتاب مناهج التربية أسسها و تطبيقاتها
الإثنين سبتمبر 24, 2018 12:24 am من طرف سعيد رشيد

إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان



    شاطر | 
     

     معنى السعادة

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    سعيد رشيد
    المدير العام
    المدير العام
    avatar

    عدد المساهمات : 80
    تاريخ التسجيل : 27/10/2016

    مُساهمةموضوع: معنى السعادة   الجمعة أبريل 13, 2018 11:21 pm

    كان هنالك شيخا عالما و طالبه يمشيان بين الحقول عندما شاهدا حذاء قديما و الذي اعتقدا أنه لرجل فقير يعمل في أحد الحقول القريبة و الذي سينهي عمله بعد قليل .
    إلتفت الطالب إلى شيخه و قال : هيا بنا نمازح هذا العامل بأن نقوم بتخبئة حذاءه و نختبئ وراء الشجيرات و عندما يأتي ليلبسه يجده مفقودا و نرى دهشته و حيرته . فأجابه ذلك العالم الجليل : يا بني ، يجب أن لا نسلي أنفسنا على حساب الفقراء ، و لكن أنت غني و يمكن أن تجلب لنفسك مزيدا من السعادة و التي تعني شيئا لذلك الفقير بأن تقوم بوضع قطع نقدية بداخل حذاءه ونختبئ نحن ونشاهد مدى تأثير ذلك عليه .
    أعجب الإقتراح الطالب و قام بالفعل بوضع قطع نقدية في حذاء ذلك العامل ثم اختبأ هو و شيخه خلف الشجيرات ليريا ردة فعل ذلك العامل الفقير . وب الفعل بعد دقائق معدودة جاء عامل فقير رث الثياب بعد أن أنهى عمله في تلك المزرعة ليأخذ حذاءه .
    تفاجأ العامل الفقير عندما وضع رجله بداخل الحذاء بأن هنالك شيئا بداخل الحذاء و عندما أراد إخراج ذلك الشيء وجده نقودا و قام بفعل نفس الشيء عندما لبس حذاءه الآخر و وجد نقودا فيه ، نظر مليا إلى النقود و كرر النظر ليتأكد من أنه لا يحلم . بعدها نظر حوله بكل الاتجاهات و لم يجد أحدا حوله ، وضع النقود في جيبه و خر على ركبتيه و نظر إلى السماء باكيا ثم قال بصوت عال يخاطب ربه : أشكرك يا رب ، علمت أن زوجتي مريضة و أولادي جياع لا يجدون الخبز ، لقد أنقذتني و أولادي من الهلاك و استمر يبكي طويلا ناظرا إلى السماء شاكرا لهذه المنحة من الله .
    تأثر الطالب كثيرا و امتلأت عيناه بالدموع ، عندها قال الشيخ الجليل : ألست الآن أكثر سعادة من لو فعلت اقتراحك الأول و خبأت الحذاء ؟ أجاب الطالب : لقد تعلمت درسا لن أنساه ما حييت ، الآن فهمت معنى كلمات لم أكن أفهمها في حياتي :
    ( عندما تعطي ستكون أكثر سرورا من أن تأخذ )

    اللهم اجعلنا من أصحاب اليد العليا و لا تحرمنا من لذة العطاء

    _________________
    لا حول و لا قوة إلا بالله
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://montadaislami.yoo7.com
     
    معنى السعادة
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتدى إسلامي :: القسم العام :: منتدى القصص و العبر-
    انتقل الى: